النظافة الشخصية والعادات الصحية للمرأة

إن الحفاظ على نظافة منطقة المهبل هو أمر لا تتحدث عنه النساء كثيراً، ولكن العادات الصحية السليمة مهمة جداً لصحة المهبل. لا تعطي العديد من النساء الاهتمام الكافي لنظافة المنطقة الحساسة، فكل ما يفعلنه هو غسل منطقة المهبل ضمن الروتين اليومي، ولكن، لأن منطقة المهبل حساسة جداً، فهي تتطلب رعاية خاصة

يجب الحفاظ على التوازن الحمضي في المهبل، لأنه عامل رئيسي للوقاية من العدوى. يمتلك المهبل درجة من الحموضة والتي تساعد على الحفاظ على التوازن الصحي بين البكتيريا النافعة والضارة. أي خلل في نسبة الحموضة يتسبب في عدوى مثل والتهابات المهبل الفطرية والتهابات المهبل البكتيرية

انظري أدناه لمعرفة المزيد حول عادات الاغتسال، وجوانب أخرى من العادات الصحية السليمة للمرأة

الاغتسال

إن منطقة المهبل هي مختلفة عن بقية الجسم، فقد تتسبب بعض العادات في مشكلات لهذه المنطقة، مثل استخدام الصابون التي يُستخدم لبقية الجسم، واستخدام غسول المهبل والاغتسال بكثرة. ولأن المهبل ينظف نفسه بشكل طبيعي، فإن استخدام هذه المنتجات غير ضروري، فهي قد تتسبب في خلل في التوازن الحمضي للمهبل مما يؤدي إلى العدوى

ببساطة، قومي بالاغتسال بانتظام، عادة مرة واحدة يومياً، باستخدام منتجات خالية من العطور. هناك بعض المنتجات مصنّعة خصيصاً لمنطقة المهبل، مثل چل "كانستين سنسيكير" اللطيف والمنعش. هذه المنتجات تساعد على الحفاظ على التوازن الحمضي الطبيعي، بينما يقوم بتنظيف البشرة بلطف وفعالية. لاتنسى شطف المنتج بعد الاستخدام

قومي بغسل المنطقة الحساسة وتجفيفها بشكل صحيح، وخاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية. يجب تغيير الملابس بأخرى جافة بعد السباحة على الفور، حتى تبقي المنطقة الحساسة جافة ومنتعشة لتجنب نمو البكتيريا التي قد تؤدي إلى العدوى

الإفرازات

وجود إفرازات شفافة أو بيضاء هو أمر طبيعي جداً. فهذه الإفرازات هي طريقة المهبل الطبيعية لتنظيف نفسه وهو علامة على صحة المهبل

الإفرازات الصحية يجب ألا تكون ذات رائحة كريهة ولا تجعلك تشعرين بحكة ولا تتسبب بقرح. إذا تغير لون الإفرازات، فقد تكون علامة لوجود عدوى، وقد تحتاجين لزيارة الطبيب. أما التغييرات في كمية الإفرازات، فهذا أمر طبيعي، وتختلف كمية الإفرازات حسب الوقت من الشهر. على سبيل المثال، قد تزيد كمية الإفرازات قبل الدورة الشهرية وقد تكون سميكة

العلاقة الحميمة والنظافة الشخصية

يجب التبول (إفراغ المثانة) بعد العلاقة الحميمة. تذكري، بعد استخدام المرحاض، يجب غسل ومسح المنطقة الحساسة من الأمام إلى الخلف، لتجنب انتقال البكتيريا من المؤخرة للمهبل.

الحفاظ على الصحة واللياقة البدنية

إذا حافظتِ على نظافتكِ وعلى نظام حياة صحي مع ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي جيد، فسوف تحصلين على جسم صحي. تساعد ممارسة الرياضة على تقوية عضلات الحوض وضمان صحة جيدة

Top